recent
أخبار ساخنة

الكفايات والمواصفات التي تروم الحياة المدرسية تحقيقها


الكفايات والمواصفات التي تروم الحياة المدرسية تحقيقها 



نقدم فيما يلي تصنيفا للكفايات كما وردت في الكتاب الأبيض. ومن باب الاستئناس، نعرض للكفايات كما وردت في وثيقة "الكفايات الأساسية طيلة الحياة" التي تعبر عن المنظور الأوروبي في هذا الباب. 

تصنيف الكفايات حسب الكتاب الأبيض 

أنواع الكفايات و مضمونها 

الاستراتيجية

- معرفة الذات والتعبير عنها؛ 

- التموقع في الزمان والمكان؛ 

- التموقع بالنسبة للآخر وبالنسبة للمؤسسات المجتمعية (الأسرة، المؤسسة التعليمية، المجتمع) والتكيف معها ومع البيئة بصفة عامة؛ 

- تعديل المنتظرات والاتجاهات والسلوكات الفردية وفق ما يفرضه تطورالمعرفة والثقافة والمجتمع. 

المنهجية 

- منهجية التفكير وتطوير مدارجه العقلية؛ 

- منهجية العمل في الفصل وخارجه؛ 

- منهجية تنظيم ذات المتعلم وشؤونه ووقته، وتدبير تكوينه الذاتي ومشاريعه الشخصية. 

التواصلية 

- إتقان اللغة العربية والتفتح على اللغة الأمازيغية والتمكن من اللغات الأجنبية؛ 

- التمكن من مختلف أنواع التواصل داخل المؤسسة التعليمية وخارجها في مختلف مجالات تعلم المواد الدراسية؛ 

- التمكن من مختلف أنواع الخطاب (الأدبي والعلمي والفني...) المتداولة في المؤسسة التعليمية وفي محيط المجتمع والبيئة. 

الثقافية 

- شقها الرمزي المرتبط بتنمية الرصيد الثقافي للمتعلم، وتوسيع دائرة إحساساته وتصوراته ورؤيته للعالم وللحضارة البشرية، بتناغم مع تفتح شخصيته بكل مكوناتها، وبترسيخ هويته كمواطن مغربي وكإنسان منسجم مع ذاته ومع بيئته ومع العالم؛ 

- شقها الموسوعي المرتبط بالمعرفة بصفة عامة. 

التكنولوجية 

- القدرة على تصور ورسم وإبداع وإنتاج المنتجات التقنية؛ 

- التمكن من تقنيات التحليل والتقدير والمعايرة والقياس، وتقنيات ومعاييرمراقبة الجودة والتقنيات المرتبطة بالتوقعات والاستشراف؛ 

- التمكن من وسائل العمل اللازمة لتطوير تلك المنتجات وتكييفها مع الحاجات الجديدة والمتطلبات المتجددة؛ 

- استدماج أخلاقيات المهن والحرف، والأخلاقيات المرتبطة بالتطور العلمي والتكنولوجي بارتباط مع منظومة القيم الدينية والحضارية، وقيم المواطنة وقيم حقوق الإنسان ومبادئها الكونية؛ 

- التمكن من التعامل مع التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال. 

تصنيف الكفايات من المنظور الأوروبي 

أصبح مفهوم الكفايات اللبنة الأساس التي وحدت التفكير، نسبيا، بين مختلف الدول المكونة للاتحاد الأوروبي. وظهرت هذه الرغبة الأكيدة في إطار السياسة المرتبطة بالتعاون بين هذه الدول في مجالي التربية والتكوين خاصة، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية عامة. ولهذا الغرض عقدت دول الاتحاد الأوروبي مجموعة من الملتقيات، وأنتجت مجموعة من الوثائق ذات الصلة بمجال،( الكفايات، كان آخرها وثيقة "الكفايات الأساسية طيلة الحياة" (صودق عليها بتاريخ 12 شتنبر 2006 

وضحت مفهوم الكفاية، انطلاقا من الدراسات الدولية، على أا "توليفة من المعارف، والقدرات، والاتجاهات الملائمة لوضعية معينة". وحددت الكفايات الأساس في تلك التي تؤسس للتفتح الشخصي، والاندماج الاجتماعي، والمواطنة النشيطة، والشغل، وهي كما يلي: 

- التواصل باللغة الأم؛ 

- التواصل بلغة أجنبية؛ 

- الثقافة الرياضية Mathématique والكفايات الأساسية في العلوم والتكنولوجيا؛   

- الثقافة الرقمية؛ 

- تعلم التعلم؛ 

- الكفايات البيشخصية Interpersonnelles والبيثقافية Interculturelles، والاجتماعية والمدنية؛    

- الحس المقاولاتي؛ 

- الحساسية الثقافية Sensibilité culturelle. 

جرد المواصفات حسب الأسلاك التعليمية وفق ما جاء في الكتاب الأبيض 

مواصفات المتعلم في نهاية السلك الابتدائي

* ففي التعليم الابتدائي: يتم التركيز، وبالترتيب، على الجوانب التواصلية والاستراتيجية والمنهجية والثقافية والتكنولوجية. 

مواصفات مرتبطة بالقيم والمقاييس الاجتماعية تتجلى في جعل المتعلم: 

*متشبثا بالقيم الدينية والخلقية والوطنية والإنسانية؛ 

*متشبعا بروح التضامن والتسامح والنزاهة؛ 

*متشبعا بمبادئ الوقاية الصحية وحماية البيئة؛ 

*قادرا على اكتشاف المفاهيم والنظم والتقنيات الأساسية التي تنطبق على محيطه الطبيعي والاجتماعي والثقافي المباشر. 

مواصفات مرتبطة بالكفايات والمضامين تتجلى في جعل المتعلم: 

*قادرا على التعبير السليم باللغة العربية ومنفتحا على اللغة الأمازيغية؛ 

*قادرا على التواصل الوظيفي باللغة الأجنبية الأولى، قراءة وتعبيرا، والنطق بلغة أجنبية ثانية؛ 

*قادرا على التفاعل مع الآخر، ومع المحيط الاجتماعي على اختلاف مستوياته (الأسرة، المدرسة)، والتكيف مع البيئة؛ 

*قادرا على التنظيم (تنظيم الذات والوقت) والانضباط؛ 

*مكتسبا لمهارات تسمح له بتطوير ملكاته العقلية والحسية والحركية؛ 

*قادرا على استعمال الإعلاميات وعلى الاتصال والإبداع التفاعلي؛ 

*ملما بالمبادئ الأولية للحساب والهندسة. 

مواصفات المتعلم في نهاية السلك الثانوي الإعدادي

* في السلك الثانوي الإعدادي : يستمر التركيز على الجوانب التواصلية وعلى الجوانب المنهجية والاستراتيجية والثقافية، وتعطى الجوانب التكنولوجية أهمية أكثر من ذي قبل. 

*التمكن من اللغة العربية، ومن اللغات الأجنبية؛ 

*التمكن من مختلف أنواع الخطاب المتداولة في المؤسسة التعليمية؛ 

*القدرة على التجريد وطرح المشكلات الرياضية وحلها؛ 

*الإلمام بالمبادئ الأولية للعلوم الفيزيائية والطبيعية والبيئية؛ 

*التمكن من منهجية للتفكير والعمل داخل الفصل وخارجه؛ 

*التمكن من المهارات التقنية والمهنية والرياضية والفنية الأساسية ذات الصلة بالمحيط المحلي الجهوي للمدرسة؛ 

*القدرة على تكييف المشاريع الشخصية ذات الصلة بالحياة المدرسية والمهنية؛ 

*امتلاك المهارات التي تساعده على تعديل السلوكات وإبداء الرأي؛ 

*التمكن من رصيد ثقافي ينمي إحساسه ورؤيته لذاته والآخر؛ 

*القدرة على استعمال التكنولوجيات الحديثة في مختلف مجالات دراسته وفي تبادل المعطيات. 

مواصفات المتعلم في نهاية السلك الثانوي التأهيلي 


* في السلك الثانوي التأهيلي: يخصص الجذع المشترك في السلك الثانوي التأهيلي لاستكمال مكونات الكفايات التواصلية والمنهجية والثقافية، وتعطى بعد ذلك الأولوية للكفايات الاستراتيجية والتكنولوجية، مع الاستمرار في تنمية وتطوير الكفايات المنهجية والثقافية والتواصلية بما يفيد في تحقيق مواصفات التخرج من مختلف الأقطاب الدراسية. 

*القدرة على معرفة ذاته والتعبير عنها؛ 

*التمكن من القدرات المتمثلة في تعديل سلوكاته واتجاهاته وبلورة مشاريعه؛ 

*التمكن من مهارات البرهان والتواصل والتعبير وتنظيم العمل والبحث المنهجي؛ 

*القدرة على التعلم الذاتي والتكيف مع المتغيرات والمستجدات وملاءمتها مع حاجاته وحاجات المجتمع؛ 

*الإلمام بالأخلاقيات المرتبطة بالتطور المعرفي وبقيم المواطنة وحقوق الإنسان في أبعادها الخصوصية والكونية؛ 

*القدرة على الاندماج في الحياة الاجتماعية والمهنية أو متابعة الدراسات العليا؛ 

*التمكن من الاستعمالات المتعددة للإعلاميات والوسائل السمعية البصرية المرتبطة بالمناهج التربوية، ومن طرق البحث عن المعطيات ومعالجتها إعلاميا.
google-playkhamsatmostaqltradent